اخبار وطنية

عمال الحراسة والنظافة بسيدي بنور تطالب بتسوية اجري 8 و 9

عمال الحراسة والنظافة بسيدي بنور تطالب بتسوية اجري 8 و 9

أنفاس بريس 24   : بيان              

    اجتمع مساء يوم الأحد 26 شتنبر 2022 المكتب الإقليمي للنقابة الديمقراطية لعمال الحراسة والنظافة بسيدي بنور العضو في فدرالية النقابات الديمقراطية FSD عن بعد تحت إشراف عضو المكتب المركزي لذات النقابة المكلف بالتنظيم بإقليم سيدي بنور لتدارس الوضعية المزرية التي أصبح يتخبط فيها حراس الأمن بالمؤسسات التعليمية التابعة لمديرية التعليم بسيدي بنور في إطار صفقة التدبير المفوض لهذه الخدمة من طرف الشركة نائلة الصفقة الحالية.

   وبعد نقاش جاد ومسؤول لأعضاء المكتب الإقليمي بخصوص الظروف المزرية التي أصبح يعيش حت وطأتها حراس الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية جراء عدم صرف أجورهم لشهر غشت 2022 الذي يتزامن مع إكراهات ومتطلبات الدخول المدرسي إضافة إلى الارتفاع الصاروخي لأسعار المواد الأساسية و انهيار القدرة الشرائية لهذه الفئة المسحوقة أصلا، فإن المكتب الإقليمي لذات النقابة:

  • يستنكر تماطل الشركة نائلة الصفقة الجارية في صرف أجورهم لشهر غشت 2022 وكذا شهر شتنبر المشرف على نهايته؛
  • يطالب إدارة الشركة بالتسوية الفورية لأجور العمال لشهري غشت وشتنبر 2022 للتخفيف من الدويون المتراكمة جراء مصاريف ومتطلبات الدخول المدرسي في ظل الغلاء الفاحش؛
  • يؤكد أن أجور عمال الشركة لا علاقة قانونية لها بتسوية مستحقات هذه الأخيرة من طرف المديرية الإقليمية المؤطرة بمضامين كناش التحملات للصفقة الجارية تحت طائلة المطالبة بفوائد الوقف؛
  • يطالب المديرية الإقليمية بالتدخل العاجل لحث الشركة نائلة الصفقة الجارية من أجل تطبيق واحترام الآجال المنصوص عليها في العقد الذي يربط بينهما وخاصة في مجال صرف أجور العمال والتصريح بهم لذى صندوق الضمان الاجتماعي؛
  • يلتمس من مفتشية الشغل التدخل لذى المديرية الإقليمية للتعليم بسيدي بنور للاطلاع على عقد الصفقة المعنية طبقا للوانين المعمول بها للوقوف على مدى احترام تطبيق ينوذ هذا الأخير في مجال صرف الأجور والتصاريح لذى الصندوق.

  وأخيرا يدعو المكتب الإقليمي جميع حراس الأمن بالإقليم إلى الالتزام التام بأداء الواجب مع التعبئة الشاملة للنضال من أجل حقوقهم المهضومة.

                                                

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى