مجتمع مدني

الدورة 16 لملتقى “شاعر دكالة” تحتفي بتجربة الشاعر والإعلامي عبد الوهاب الرامي

الدورة 16 لملتقى "شاعر دكالة" تحتفي بتجربة الشاعر والإعلامي عبد الوهاب الرامي

أنفاس بريس 24: بلاغ صحفي

تحتضن مدينة الجديدة يوم السبت 18 ماي 2024 فعاليات الدورة 16 لملتقى “شاعر دكالة” الذي يحتفي بالشعر والموسيقى.
وتخصص هذه الدورة المنظمة بمسرح الحي البرتغالي بالجديدة، للاحتفاء بتجربة
الشاعر والخبير الإعلامي الدكتور عبد الوهاب الرامي، تقديرا لمساره الإعلامي والأكاديمي المتميز، وكذا لإسهاماته الأدبية والفنية، وهو أستاذ التعليم العالي بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، الرباط، حاصل على الجائزة العالمية للشعر برومانيا. أصدر حوالي ثلاثين مؤلفا في مجالات الإعلام والتواصل، والترجمة، والإبداع الأدبي. حاصل على دكتوراه في علوم الإعلام والاتصال، وخبير لدى منظمات وطنية، إقليمية ودولية في مجال الإعلام والاتصال (اليونسكو، اليونسيف، الإيسيسكو، الألكسو…).
وتعرف هذه الدورة المنظمة من قبل جمعية الإسماعيلة للتواصل والتنمية بالجديدة، تقديم قراءة في تجربة المحتفى به، يقدمها الشاعر والإعلامي والكاتب والمترجم سعيد عاهد.
كما تعرف هذه النسخة مشاركة ثلة من الشاعرات والشعراء، ويتعلق الأمر بكل من الشاعر الطاهر لكنيزي، والشاعرة رشيدة بوزفور، والشاعرة مليكة فهيم، والشاعر العياشي ثابت، والشاعر محمد كابي، والشاعرة منار رامودة، والشاعر عدنان مشهي.
وعلى هامش الحفل الشعري، سيتم تتويج الفائزين في “مسابقة الشعراء الشباب”، التي دأبت إدارة الملتقى على تنظيمها كل دورة، تشجيعا منها للمواهب الشابة، حيث أفرزت النتائج النهائية عن فوز الشاعرة حنان الدومي في صنف الشعر الفصيح، بقصيدة تحت عنوان “يا ليل كفى”، وفوز الشاعر حمزة بوكرمة في صنف الزجل، بقصيدة تحت عنوان “الظالم”.
ويتخلل الحفل الشعري مشاركة فنية متميزة يحييها كل من الفنان الملتزم جمال بودويل، والفنان وحيد العلالي، والفنان جمال الزياتي، والفنانة الواعدة سكينة ناجيب، وفنان المهجر رشيد المازجي.
وكشف رئيس الملتقى بوشعيب نفساوي أن هذه التظاهرة باتت من بين أهم المحطات الثقافية، وأن الهدف منها إشعاع المجال الثقافي لمدينة الجديدة، وتثمين الجهود المبذولة للاحتفاء بالشعر والموسيقى، كما اعتبرها محطة واعدة لتكريس ثقافة الاعتراف وتكريم أسماء لها مسار حافل في الخلق والإبداع على عدة مستويات، وأيضا مناسبة للاحتفاء بجهود الشعراء الشباب، من خلال “مسابقة الشعراء الشباب” واكتشاف مبدعين جدد وأصوات شعرية يمكن أن يكون لها شأن مهم في مستقبل الأيام.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى