مجتمع مدني

مسيرة احتجاجية جهوية للممرضين المتعاقدين ببني ملال تطالب بالتشغيل والإدماج

مسيرة احتجاجية جهوية للممرضين المتعاقدين ببني ملال تطالب بالتشغيل والإدماج

أنفاس بريس 24: متابعة / بني ملال

احتشد العشرات من الممرضات والممرضين المتعاقدين بجهد بني ملال خنيفرة في مسيرة احتجاجية بمدينة بني ملال يومه الخميس 04 أبريل، حيث انطلقت من أمام مقر ” جمعية الحنصالي للتنمية ” مرورا بشارعي القدس والحسن الثاني لتتوج بوقفة حاشدة أمام مقر ولاية الجهة.

ورفع المحتجون شعارات قوية تطالب بتجديد عقود تشغيلهم وإدماجهم في إطار قطاع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، كما ركزت على وضعهم الاجتماعي المزري والأسري الصعب بعد إنهاء عقود تشغيلهم التي تجمعهم في إطار شراكة بين جمعية الحنصالي للتنمية ومجلس جهة بني ملال خنيفرة، حيث جرى تشغيلهم ولثلاث سنوات كممرضين لتغطية الخصاص بقطاع الصحة بالجهة خصوصا إبان فترة جائحة كورونا.

وفي كلمة بمناسبة المسيرة الاحتجاجية عبر محمد الحطاطي باسم الاتحاد الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ببني ملال عن دعم الكونفدرالية ومساندتها لهذه الفئة معتبرا مطالبها عادلة ومشروعة خصوصا في ظل الشعارات التي ترفعها الجهات الرسمية حول ” الدولة الاجتماعية ” وداعيا المسؤولين بالجهة إلى فتح حوار جاد ومسؤول لإيجاد حلول منصفة لهذه الفئة بإعادة تجديد عقود تشغيلهم وإدماجهم في قطاع الصحة. ومن جهته عبر أحمد طوبي في كلمة باسم المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة ( ك.د.ش ) عن حاجة قطاع الصحة العمومي بجهة بني ملال خنيفرة إلى مثل هذه الكفاءات لتقليص الهصاص المهول الذي يتخبط فيه القطاع بالجهة ومنوها بالخدمات الكبيرة التي قدموها لقطاع الصحة العمومي طيلة فترة تشغيلهم خصوصا تفانيهم لمواجهة جائحة كورونا وإكراهاتها.

ومباشرة بعد المسيرة الاحتجاجية عقد لقاء يضم تمثيلية عن المحتجين مع ممثلين عن مصالح ولاية جهة بني ملال – خنيفرة، حيث تم الاستماع لمطالبهم، وتعهدت هذه المصالح برفعها إلى والي الجهة لمعالجة الملف.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى