تربية و التعليم

جمعية سفراء الخير بالدار البيضاء تدخل الفرحة عل الاسر المعوزة في الدخول المدرسي

في إطار انشطتها الإجتماعية وبدعم من مجلس مدينة الدار البيضاء نظمت جمعية سفراء الخير للتنمية والأعمال الإجتماعية بمناسبة الدخول الموسم الدراسي الجديد 2018 2019 ندوة حول تطوير التعليم الأولي بالمغرب وحفل توزيع 100 محفطة مدرسية مزودة بالوازم المدرسية على عدد من اطفال في وضعية هشة تحت شعار المدرسة تربية وتكوين وفي كلمة لسيد يوسف مستعين رئيس جمعية سفراء الخير الذي رحب بالجميع من حضرو هذا لقاء الأول بمقاطعة مولاي رشيد وكذلك تقديم الشكر لمجلس مدينة الدار البيضاء ولسيد عبدالإله شيكر نائب عمدة مدينة الدار البيضاء المفوض له في شؤون الإجتماعية ولكل أعضاء المشرفين ومتتبعين للعمل الجمعوي داخل مدينة الدار البيضاء على الدعم من خلال تزويد الجمعية بعدد من الحقائب المدرسية وقال السيد يوسف مستعين نظرا لأهمية هذا الموضوع الذي قطع اشواطا مهمة بدءا بتشخيص الوضعية الراهنة وتحليل النماذج القائمة وتقييم المكاسب بهدف التوصل الى تحديد خريطة تستشرف النجاعة، فقد حدد منظمو الندوة مجموعة من المحاور شكلت في عمومياتها مداخل للإصلاح انطلاقا من الرأي الذي أصدره المجلس الأعلى للتربية والتكوين في مجال التعليم الاولي والاطار المنهجي الذي أعدته وزارة التربية الوطنية ووضعية التعليم الاولي بالمغرب وكذلك مساهمات المجتمع المدني في تطوير التعليم الاولي وتعميمه.

وقد اطر محاور هذه الندوة الأستاذ جمال لفليتي مدير مجموعة مدارس الناصرية الخصوصية والأستاذ حميد غزالي مدير مدرسة المخنت العمومية وكذلك كانت عدد من المدخلات لعدد من الفعاليات الجمعوية المهتمة بمجال التعليم الاولي،

وفي ختام الندوة، تم توزيع عدد من الحقائب المدرسية على عدد من اطفال في وضعية هشة بحضور عدد من الفعاليات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى