اخبار وطنية

التعويضات تغضب سائقي سيارة الإسعاف ومطالب بتدخل عامل إقليم الجديدة قصد الإنصاف .

التعويضات تغضب سائقي سيارة الإسعاف ومطالب بتدخل عامل إقليم الجديدة قصد الإنصاف .

أنفاس بريس 24: متابعة : ابو ريان

لازال الغضب يخيم على نشاط سائقي سيارات الإسعاف الجماعية بتراب عمالة الجديدة المكلفون بنقل وتسليم معدات اللقاح ، ضمن سلسلة الإجراءات المتخدة من طرف وزارة الصحة لانجاح عملية التلقيح ضد كوفيد 19 بربوع الوطن ،يعبرون عن استيائهم وتنديدهم ، من عملية الاقصاء التي طالتهم بخصوص التعويضات ،التي ذهبت أدراج الرياح . بعدما استفاد منها كل العاملين بقطاع الصحة وخاصة المكلفين بمباشرة عملية التلقيح التي شملت المواطنين ضمن الحملة الوطنية بجل المراكز الصحية والمستشفيات .
وأردف الغاضبون من سائقي سيارات الإسعاف الذين كانوا على عاتقهم مسؤولية مباشرة ،بإجراءات نقل لوازم التلقيح طيلة أيام الاسبوع ومنذ الصباح الباكر حتى فترة المساء ، في التزام تام بقواعد وترتيبات التلقيح شأنهم في ذلك شأن باقي ممثلي الصحة ،إلا أن أمر الإستثناء الذي طالهم بخصوص التعويضات يعد إهانة في حقهم والتنقيص من أدوارهم الذي أبلوا فيها البلاء الحسن خدمة لصالح الحملة الوطنية للتلقيح التي تجندوا فيها منذ سريان عملية التلقيح .
هذا وطالب سائقو سيارة الإسعاف السيد عامل عمالة الجديدة انصافهم ورد الاعتبار لفئتهم ،التي تكبدت عناء ومشاق التنقل إسوة بأصحاب البذلة البيضاء وتمتيعهم بمستحقاتهم من التعويضات اللازمة ،تناغم مع مبدأ المردودية إذ لايعقل إطلاقا إستثناء فئة سائق سيارة الإسعاف من التعويضات ومصادرة عملهم الدؤوب والمضني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى