اخبار وطنية

حركة معا بآزمور تصدر بيانا للساكنة حول العملية الانتخابية

حركة معا بآزمور تصدر بيانا للساكنة حول العملية الانتخابية

أنفاس بريس 24: محمد الصفى

في إطار تتبعها لكافة مجريات الشأن السياسي بمدينة أزمور وخاصة ما يتعلق بمجريات الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية التي جرت يوم الأربعاء  8 شتنبر 2021  في ظل ظروف استثنائية غير مسبوقة في تاريخ المغرب فرضتها تداعيات جائحة كورونا، عقدت حركة معا /  أزمور يوم الأحد 19 شتنبر 2021 اجتماع مجلس فرعها، حيث تم تدارس جميع مراحل العملية الانتخابية لحدود الإعلان عن النتائج و تشكيل التحالفات. و بناء على ذلك اصدرت بيانا للرأي المحلي الأزموري، و من أهم ما جاء فيه وفق النسخة التي توصلت بها الجريدة :

  • تبدي الحركة محليا ملاحظاتها بشأن عملية مراجعة اللوائح الانتخابية التي شابتها أخطاء مادية كثيرة ومؤثرة. مما جعل عددا مهما من الناخبين مسجلين بدوائر غير تلك التي يسكنون في نفوذها. مما فوت عليهم فرصة تأدية واجبهم الوطني.
  • تستنكر حركة معا / فرع أزمور الخروقات المشينة التي بصمت العملية الانتخابية بالمدينة مما أفرغها من أي محتوى ديمقراطي في سياق مناخ مأزوم ومحبط بتداعيات جائحة كورونا.
  • تعبر الحركة محليا عن استهجانها لاستمرار السلوكيات البئيسة لاستمالة الناخبين واستغلال آثار جائحة كورونا الاقتصادية عليهم وهيمنة الفساد المتمثل  في استعمال المال  ، مما يمس بسلامة العملية الانتخابية ونزاهتها. في الوقت الذي تنوه فيه الحركة بتضحيات المرشحين الشرفاء وجهودهم لخوض حملة انتخابية نظيفة بإمكانيات مالية ولوجستيكية محدودة، و بحماس نضالي شريف .
  • تنتقد حركة معا / فرع أزمور الطريقة التي نظمت بها الانتخابات باعتماد أربعة انتخابات بصندوقين وفي مكتب واحد ورئيس مكتب واحد : التشريعية جهويا ومحليا و الجماعية والجهوية. مما صعب العملية على رؤساء مكاتب التصويت وجعل عملية الفرز تعرف أخطاء كثيرة .
  • تحذر حركة معا / فرع أزمور من  مغبة تشكيل تحالفات هجينة  لا تعكس إرادة المواطنين ، وتعيد بثلة من المفسدين لتدبير الشأن الجماعي بالمدينة على مدار ست سنوات .
  • تجدد الحركة محليا تأكيد إرادتها في العمل السياسي  الجاد  والمسؤول في أفق تطهير الحياة السياسية من المفسدين  المعرقلين لأي تنمية حقيقية بالمدينة. وتقدم الحركة نفسها كقوة اقتراحية ونقدية إزاء تدبير الشأن  الجماعي المحلي ،  من خلال  مساءلتها  للفريق المسير للمجلس الجماعي وفق جدول زمني محدد لقياس مدى تطبيق برنامج عمل الجماعة  على أرض الواقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى