اخبار وطنية

خلاصات الاتفاق بين القوى المدافعة عن مصب نهر ام الربيع و السلطات المحلية بعد توقيف مسيرة الغضب صوب الجديدة

خلاصات الاتفاق بين القوى المدافعة عن مصب نهر ام الربيع و السلطات المحلية بعد توقيف مسيرة الغضب صوب الجديدة

أنفاس بريس 24: محمد الصفى

كما كان مقررا يومه الاثنين 19 يوليوز 2021 خرجت فعاليات المجتمع المدني بكل من مدينة ازمور و جماعة سيدي علي بن حمدوش المكونة التنسيقية القوى المدافعة عن مصب نهر ام الربيع في مسيرة صوب عمالة إقليم الجديدة مطالبين بالتدخل العاجل من أجل حل إشكالية الكارثة البيئية التي ألمت بهذا النهر سيما خلال السنة الأخيرة نتيجة انغلاق مصبه و تفريغ مياه الصرف الصحي به الشيئ الذي أدى إلى نفوق الآلاف من الأسماك و تشريد العديد من مزاولي الصيد التقليدي به، مع انبعاث الروائح الكريهة و الحشرات الضارة،.
انطلقت المسيرة لتتوقف على مستوى بشوية ازمور حيث تم استقبالهم من طرف باشا المدينة و رئيس مفوضية أمن المدينة و ممثل عن مديرية التجهيز و النقل و اللوجستية و الماء بالجديدة ، نتج عنه لقاء جمع بين هذه الأطراف و ممثلين عن التنسيقية نتجت عنه خلاصات بعد عدة مناقشات من بين اهم ما ما جاء فيها :
شروع شركتين في فتح المصب ليل نهار وبصيرة سريعة و بآليات عديدة من أجل فتحه في غضون الأيام القليلة القادمة .
سيتم فتح أظرفة يوم 18\08\2021 لإرساء الصفقة على إحدى الشركات الوطنية أو الدولية لتتبع الأشغال
عقد لقاء قريب بحضور نفس الأطراف بالإضافة إلى ممثل الوكالة المستقلة للماء و الكهرباء بالجديدة و المدير الإقليمي لمديرية البيئة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى