ثقافة و فن

من حكايات كتاب ( هكذا حكى الحكيم الافريقي) للكاتبة حبيبة زوغي

من حكايات كتاب ( هكذا حكى الحكيم الافريقي) للكاتبة حبيبة زوغي

أنفاس بريس 24: بقلم: حبيبة زوغي

في قديم الزمان وسالف العصور والأوان كان الحصان يتكلم مثلنا. يذهب إلى ساحةِ الوغى للقتال لم يكن وقتها يذبح ويأكل. في ذاك الزمان كانت هناك قرية محرمة على النساء، كل امرأة حاولت الدخول إليها يكون الموت نصيبها.
ياسما ابنة الملك فتاة بهية الحسن والجمال. لكنها حينما ترتدي لباس الرجال تبدو كرجل. ذات يومٍ قررت الدخول لهذه القرية الشهيرة المحرمة على النساء. رغم إعتراض والديها إلا أنها استمرت في عنادها. ذات صباح ارتدت لباس الفارس وركبت الحصان وغادرت القصر صحبة إخوتها. حينما دخلوا القرية صاح الصنم “انتبهوا انتبهوا هناك امرأة بين هؤلاء الغرباء ، أخرجوهم جميعًا من قريتنا سيصيبُنا بلاءٌ عظيم. ”

من كتاب: هكذا حكى الحكيم الافريقي
رسوم: كلارا عادل
غلاف: هبة نصري
إصدارات مجمع الكتاب 2023

#هكذا_حكى_الحكيم_الافريقي
#حبيبة_زوغي
#مجمع_الكتاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى