مهنيو و بحارة إقليم الجديدة يشيدون بالحملة الوطنية لارتداء صدريات الجيل الجديد
نشر الجمعة 12 فبراير 2021

أنفاس بريس 24: محمد الصفى
تعزيزا للحملة التوعوية التحسيسية الوطنية المنظمة لفائدة البحارة ومهنيي الصيد البحري حول أهمية السلامة البحرية، المنظمة من قبل تنظمها المندوبية الإقليمية للصيد البحري بالجديدة بتعاون مع معهد تكنولوجيا الصيد البحري بآسفي، و الهادفة إلى تحسيس البحارة والعاملين في قطاع الصيد البحري بأهمية اتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية للحد من حوادث البحر والحفاظ على الأرواح البشرية، من خلال ارتداء سترات النجاة، فقد شهد ميناء الجرف الأصفر زوال يوم الخميس 11 فبراير 2021 حملة استفاد منها عدد كبير من البحارة و العاملين بالميناء بحضور السيد إدريس عطاس مدير المعهد و السيد نور الدين العيساوي المندوب الاقليمي للصيد البحري و عدد من الفاعلين و المهنيين، و تأتي هذه الحملة كما أوضح السيد نور الدين العيساوي أنها تندرج ضمن استراتيجية السلامة البحرية، لفائدة رجال البحر بربوع المملكة لحثهم على اتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية الضرورية للحد من حوادث البحر، لاسيما توعيتهم بضرورة ارتداء الصدريات ذاتية النفخ من الجيل الجديد، وإبراز دورها الهام في الحفاظ على السلامة البحرية. فيما ابرز السيد سعيد حيدة الكاتب الإقليمي لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لمهنيي الطحالب البحرية بإقليم الجديدة إلى أهمية هذه المبادرة في ظل الحوادث التي شهدتها العديد من سواحل المملكة و التي راح ضحيتها عشرات البحارة الذين كانوا بمثابة المعيل الوحيد لعائلاتهم و أسرهم، لتبقى سلامة البحارة أولى الأولويات ضمن برامج الوزارة الوصية و كافة العاملين و المهنيين في القطاع، مشيدا في نفس الوقت بهذه الصدريات التي تعتبر من الجيل الجديد التي لها مزايا عديدة من بينها إمكانية ارتدائها لفترة طويلة، وسهولة استعمالها في حالات الطوارئ، فضلا عن توفرها على صفارة إنذار يمكن اللجوء إليها في حالات الضرورة، منوها في نفس السياق بالمجهودات التي تبذلها مندوبية الصيد البحري من أجل الحفاظ على سلامة رجال البحر و توفير الأجواء المناسبة لمزاولة نشاطهم، فيما اشاد ممثل الأحياء المائية بالجديدة في غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية السيد بوشعيب بنغنو على الانخراط الكبير للبحارة و مدى تجاوبهم بعد أن أدركوا أهمية هذه الصدريات مبرزا بذل كل الجهود و المساعي من أجل أن يحضى أغلبهم عليها بأثمنة رمزية مع ضرورة الحرص على التزود بها في أقرب وقت ممكن للحفاظ على صحتهم وسلامتهم سيما أنه سيفرض ارتداؤها مستقبلا وجعل التوفر عليها شرطا ضروريا لمزاولة الصيد البحري مع إجراء الفحص التقني الخاص بكل مركب.